إطلاق الخدمات الإلكترونية

23 كانون الأول

إطلاق الخدمات الإلكترونية

 برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز 
اطلق ظهر اليوم في وزارة الصناعة والتجارة والتموين خدمة التسجيل الإلكترونية لخمس انواع من الشركات والتي تم تطويرها بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، إلى تعزيز الاقتصاد الوطني ودعم استقراره من خلال تحسين الأداء ونوعية الخدمات المقدمة إلى المواطنين والمستثمرين على حدٍ سواء.
وتمكّن الخدمات الإلكترونية المستثمرين من تقديم طلبات تسجيل الشركات إلكترونياً دون الحاجة إلى مراجعة دائرة مراقبة الشركات على ان يتم التوقيع على طلب التسجيل لاحقاً بعد استكمال جميع المتطلبات والوثائق والموافقات إلكترونياً، ومن ثم استلام النسخة المصدقة من شهادة التسجيل إما بالحضور الشخصي للدائرة أو من خلال البريد الأردني.
وتتيح هذه الخدمات للمستثمرين إمكانية تسجيل الشركات ذات المسؤولية المحدودة وشركات التضامن والتوصية البسيطة والأجنبية بفرعيها العامل وغير العامل بجميع أشكالها سواءً الاعتيادية والمعفاة والتي لا تهدف إلى تحقيق الربح والمدنية والعربية المشتركة.
ولتبسيط الإجراءات والتسهيل على المستثمرين في الحصول على الخدمات واختصاراً للوقت والجهد، تم ربط البوابة إلكترونياً مع كل من المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ودائرة ضريبة الداخل والمبيعات كشركاء تقديم الخدمة. بالإضافة إلى الربط مع كل من مديرية الأمن العام ودائرة الأحوال المدنية كأنظمة مساندة للخدمة. إضافة إلى أنه تم تنفيذ الربط الإلكتروني مع البنوك العاملة في الأردن ليتسنى للمستثمر مراجعة البنك وفتح حساب الشركة وإيداع رأس المال دون الحاجة إلى مراجعة دائرة مراقبة الشركات لاستلام كتاب الإيداع.
كما تم الربط مع الجهات الشريكة في تقديم الخدمة التي تتطلب اشتراطات ترخيصية أو تلك التي من صلاحياتها منح الموافقات المسبقة على الأنشطة الاقتصادية/ الغايات للشركات.
وفي هذا الإطار فان دائرة مراقبة الشركات تؤكد على اهمية اتمتة الاجراءات وحوسبتها التي غدت حجر الزاوية في عمل كافة دوائر ومؤسسات الدولة ذات الطابع الخدمي، ولم يعد من المتصور تبسيط اجراءات العمل، وتحسين كفائتها مع المحافظة على عدالتها وشفافيتها، ورفع مستوى الانتاجية وتخفيض النفقات، وزيادة جودة تقديم الخدمة ودقتها وسرعة انجازها دون اتمتة، فالحوسبة فرضت وجودها نتيجة الثورة التكنولوجية التي اصبحت تؤثر بشكل مباشر على طبيعة حياة الافراد والمؤسسات واصبحت تشكل موضع القلب في منظومة العمل لدى مؤسسات القطاع العام، فلا تقدم ولا تطوير دون اتمتة وحوسبة للاجراءات، مؤكدين على اهمية الاستمرار في مسيرة التطوير والتحديث، والسعي دائما لتحقيق رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم نحو حكومة الكترونية تشكل حالة نموذجية في تقديم الخدمات للمواطنين والمستثمرين وبما ينعكس ايجابا على تطوير الاداء الاقتصادي للاردن.

وتأتي هذه الخدمات الإلكترونية والحملة التوعوية المرافقة لها نتيجة للتعاون المشترك ما بين الحكومة الأردنية/ وزارة الصناعة والتجارة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، حيث سيستمر هذا التعاون لاستكمال حوسبة كافة الخدمات التي تقدمها دائرة مراقبة الشركات خلال العام القادم.

دائرة مراقبة الشركات